News Headlines

Or Search News in GUC Calendar

وزيرة التخطيط: الجامعة الألمانية وأهدافها تتوافق مع رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة

In Academic
Wednesday, September 7, 2022

اكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن جهود الجامعة الألمانية وأهدافها تتوافق مع رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، لافتة إلى أن جهود الجامعة في مجال الأبحاث البيئية والتنمية المستدامة تتوافق مع جهود الدولة المصرية وإسهاماتها في مؤتمر المناخ COP 27 المقرر عقده بمدينة شرم الشيخ.


وقالت «السعيد»، في كلمة لها عبر تقنية الفيديو كونفرانس بمناسبة احتفال الجامعة الألمانية بالقاهرة بمرور 20 عاما على تأسيسها و10 سنوات على افتتاح فرعها ببرلين، بحضور الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة، وبمشاركة ٢٤٠ شخصية عامة وأكاديمية من ألمانيا ومصر وأفريقيا وأوروبا وآسيا، إن خريجى وطلبة الجامعة الألمانية هم مواطنين عالميين لهم أدوار فعالة ومؤثرة محليا وعالميا، داعية طلاب الجامعة لمتابعة إنجازاتهم للوصول إلى حلول علمية وبحثية للمساهمة فى تنمية الاقتصاد الأفريقى.


وأضافت، أن الجامعة الألمانية بالقاهرة ستبقى دوما مثالا بارزا على أهمية دور العلم فى الارتقاء وتطوير المجتمعات والأوطان، مقدمة التهنئة للجامعة الألمانية بالقاهرة فى عيدها العشرين ووصولها للمركز الأول بين الجامعات العابرة للحدود، لدولة ألمانيا حيث أنها تمثل 40% من مجموع الدارسين خارج حدود ألمانيا وحدها، وكذلك مرور 10 سنوات على إنشاء فرع الجامعة فى برلين.


وتابعت، أنها تقدم التهنئة لمصر وألمانيا على مرور 70 عاما على العلاقات المصرية الألمانية، مشيدة بدور الجامعة الألمانية لكونها مركزا رائدا للتعليم العالى الألمانى والبحث العلمى فى مصر والمنطقة، وأن الجامعة الألمانية تعمل على تقوية العلاقات العلمية والبحثية والتكنولوجية والاقتصادية بين البلدين، لافتة إلى أن الجامعة توفر مجتمع للمتفوقين وبيئة تفاعلية للطلاب والأكاديميين والعاملين تستخدم أحدث التقنيات فى المعامل البحثية والبنية التحتية، فضلا عن توفيرها للدعم المستمر لتطوير كفاءة الأكاديميين والعاملين من خلال دورات تدريبية حيث أنهم يمثلون العامل الأساسى لنجاحها.


وأشادت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالمجمع الصناعى (GUC Industrial Park) الذى يعتبر منصة للتعاون الصناعى والبحثى بين مصر وألمانيا وأفريقيا وأوروبا وتسعى الجامعة من شراكاتها المتعددة مع كبرى مصنعى الماكينات فى دولة ألمانيا بإتاحة أحدث ما وصلت إليه التكنولوجية العالمية للأكاديميين والباحثين والدارسين بالجامعة الألمانية، كما أشادت بمدينة الطاقة الشمسية (GUC Solar City) والتى تقدم حلول بحثية لجميع أنواع الطاقة المتجددة لخدمة المجتمعات والمدن، فضلا عن المشاركة المجتمعية والدور البارز للجامعة، سواء فى مصر أو ألمانيا (ليس فقط على المستوى العلمى والمهنى ولكن أيضًا على المستوى الاجتماعى.


ونوهت إلى الجامعة الألمانية بالقاهرة وفرعها ببرلين لديها سجل حافل من الإنجازات العلمية والبحثية والمجتمعية على مدار 20 عاما، حيث يوجد بها حاليا نحو 12 ألف دارس، إلى جانب 20 ألف خريج من الجامعة قدموا اسهامتهم فى مختلف المجالات، واستفاد منهم سوق العمل فى مصر والخارج.