Home About GUC Academic Programs Facilities and Services Admission Research Student Life Media Production Center Jobs Centre of Continuing Education
 

News Headlines

Or Search News in GUC Calendar

الجامعة الالمانية بالقاهرة تشارك بمؤتمر"التعليم العابر للامم.. الدروس المستفادة ووجهات النظر"

In Academic
Thursday, December 08, 2016

شاركت الجامعة الالمانية بالقاهرة باعتبارها مؤسسة تعليمية ثنائية القومية بمؤتمر "التعليم العابر للامم.. الدروس المستفادة ووجهات النظر" والذي دعيت له باعتبارها اهم واكبر مشروع تعليمي ثنائي القومية والذي نظتمه الهيئة الالمانية للتبادل الاكاديمي DAAD. 

 

وقد افتتحت المؤتمر السيدة دوروتيا رولاند السكرتير العام للمنظمة وعضو مجلس أمناء الجامعة الالمانية بالقاهرة بكلمة ترحيبية بالحضور وتحدثت فيها عن استراتيجية تدويل التعليم التي تنتهجها المانيا خلال العشرين سنة الاخيرة بهدف خلق كوادر علمية جديدة وقادرة علي مواجهة التحديات العالمية مثل مشكلات المناخ والطاقة وغيرها والتي تحتاج الي تقدم علمي كبير، لذا فالمؤسسات الثنائية القومية هي احد الاركان الاساسية لهذه الاستراتيجية

 

وفي هذا السياق فقد اثنت رولاند علي الجامعة الالمانية بالقاهرة كأول واكبر جامعة ثنائية القومية مصرية المانية خارج حدود المانيا، لانها تمثل اكثر من ٦٠٪‏ من اجمالي حجم الجامعات ثنائية القومية خارج حدود المانيا طبقا لاحصائات الهيئة الالمانية للتبادل الاكاديمي DAAD.

 

و قد تحدث الاستاذ الدكتور أشرف منصور، المؤسس الأول ورئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة في الجلسة الرئيسية  بالمؤتمر "الجامعات ثنائية القومية .. من الفكرة الي التنفيذ - الدروس المستفادة والرؤي" قائلا  أن اسس نجاح الجامعة تعتمد على الشراكة المصرية الالمانية المتميزة، مع جامعة اولم وشتوتجارت وولاية بادن فورتمبرج  وجامعات أخري مثل مانهايم وتوبنجن الذين ساعدوا في تأسيس الجامعة ، وكذلك توافق المناهج مع سوق العمل، واعتماد برامجها الدراسية من الوكالة الدولية للاعتماد، و مجلس الاعتماد الالماني الذى يمنح الاعتماد للجامعات الالمانية  فقط  لذا فالجامعة الالمانية بالقاهرة تعد أول جامعة تحصل على هذا الاعتماد خارج حدود المانيا. وأضاف إن من أهم وأبرز توصيات المؤتمر الاتفاق على وضع آليات دعم أكبر للجامعات الألمانية خارج حدودها وتطبيق الحيادية وحرية البحث العلمي والاستقلالية الكاملة.

 

وفى الجلسة الختامية للمؤتمر، تحدث الدكتور ميشائيل فيبر رئيس جامعة أولم، وعضو مجلس أمناء الجامعة الالمانية بالقاهرة عن جودة وتميز خريجي الجامعة الالمانية فى البحث العلمى وسوق العمل محليا ودوليا، وقد شهد بنفسه علي ذلك من خلال متابعته لابحاث خريجي الجامعة الالمانية الملتحقين لاستكمال مشروعات تخرجهم بجامعة أولم. وأضاف فيبر- ممثل عن الجامعة الالمانية بالقاهرة بالجلسة الختامية للمؤتمر-  أن المشروعات التعليمية ثنائية القومية لها دور محورى فى إثراء التعليم العالى والبحث العلمى بدولة المانيا. وقد أختتم المؤتمر بإعتماد عدد من التوصيات أهمها الاتفاق على وضع آليات دعم أكبر للجامعات الألمانية خارج حدود المانيا وتطبيق الحيادية وحرية البحث العلمي والاستقلالية الكاملة، ومنح حوافز لأعضاء التدريس الألمان في الجامعات الألمانية التى تدعم الجامعات خارج المانيا بصور مختلفة حتى يكون نظام التعليم الألماني معممًا على مستوى العالم.